إنشاء البيئة اللغوية فى معهد عائشية للتربية الإسلامية الحديثة بوجنكارا

Moh Inami

Abstract


المعهد، الذى يعيش فيه الطلبة، لمن أمر هام فى التربية بحيث يتعلمون ويتدارسون ويتمرنون أمورا كثيرة تربوية تحت التوجيهات والإرشادات من المدرسين والمدرسات مع قيادة رئيس المعهد الذى يتمكن تنويعها حسب النظام والنشاطات المعهدية. فاللغة العربية أصبحت لغة تتحدث بها الطالبات فى معهد عائشية للتربية الإسلامية الحديثة كلغة التخاطب والحوار وكل النشاطات الموجودة التى عقدها هذا المعهد. فلولا اللغة العربية لما تكلمت الطالبات ؛ فلولا اللغة العربية لما كتبت الطالبات؛ فلولا اللغة العربية لما استمعت الطالبات؛ فلولا اللغة العربية لما قرأت الطالبات. لذلك يتشرفن الطالبات بتعلم اللغة العربية فى هذا المعهد، وبهذه اللغة يفهمن كتب التراث الإسلامي والمقالات إلى غير ذلك مما فيه علم ومعرفة. ولا يمكن فهم تلك الكتب العربية إلا باستيلاء اللغة العربية لا محالة. غير أن الطالبات عليهن استيعاب هذه اللغة بأسرع ما يمكن، ويسمحن أن يتطلبن اللغة العربية ويمارسن طوال ستة أشهر فى السنة الأولى، دون السنة الثانية والثالثة –مع أن فى هاتين السنتين يتعودن على التكلم بهذه اللغة طوعا أو كرها. فاعتبرت أهمية اللغة العربية لدي كل من تعلم فى عائشية للتربية الإسلامية الحديثة شيئا كبيرا. 


Full Text:

PDF


DOI: http://dx.doi.org/10.31332/lkw.v3i2.590

Copyright (c) 2018 Moh Inami

Creative Commons License
This work is licensed under a Creative Commons Attribution-ShareAlike 4.0 International License.

Langkawi: Journal of The Association for Arabic and English indexed by:


       garuda1_1   Logo_Harvard_1  logo_oxford_1 Universiteit_Leiden_Logo_svg_1 University_of_Sheffield_logo_1


Web
Analytics
Langkawi Journal Stats

Creative Commons License
This work is licensed under a Creative Commons Attribution-ShareAlike 4.0 International License.